الأمين العام للتظلمات يشيد بمشروع "المدرسة المعززة للمواطنة وحقوق الإنسان"

الخميس، 6 إبريل 2017

أشاد السيد نواف محمد المعاودة الأمين العام للتظلمات بما تبذله وزارة التربية والتعليم من جهود متميزة في مجال نشر قيم المواطنة وحقوق الإنسان لدى الطلبة بمختلف مراحلهم الدراسية، والتي توجتها الوزارة مؤخراً بمشروع فريد من نوعه وهو "المدرسة المعززة للمواطنة وحقوق الإنسان"، الذي أسهم في تحويل المؤسسة المدرسية بكامل عناصرها ومكوناتها إلى فضاء للتسامح والتعايش والحوار.

جاء ذلك خلال اجتماعه والوفد المرافق له بالدكتور فوزي الجودر القائم بأعمال وكيل الوزارة لشئون التعليم والمناهج، بحضور عدد من مسئولي الوزارة، حيث اطلّع الوفد الزائر على عرض شامل حول مشروع "المدرسة المعززة للمواطنة وحقوق الإنسان".

وبحث الجانبان سبل تعزيز التعاون المشترك في هذا المجال.

من جانبه، أكد الدكتور الجودر أن هذا المشروع التربوي الذي تطبقه الوزارة حالياً بنجاح في 14 مدرسة إعدادية للبنين والبنات، جاء استكمالاً لجهود الوزارة في مجال التربية للمواطنة وحقوق الإنسان، التي شملت استحداث مناهج التربية للمواطنة لجميع المراحل الدراسية، فضلاً عن تنويع الأنشطة الطلابية في هذا المجال، مشيراً إلى أن الوزارة استعانت بخبرات مكتب التربية الدولي بجنيف التابع لمنظمة اليونسكو لبلورة فكرة هذا المشروع، بما يسهم في نشر ثقافة التسامح والوسطية والعيش المشترك ونبذ العنف والتطرف في الفضاء المدرسي.

حضر الاجتماع السيد أسامة أحمد العصفور نائب الأمين العام للتظلمات والسيد عبدالرحمن علي فارس مدير إدارة شئون التظلمات والسيد حمد سلمان تقي مدير إدارة مراقبة مراكز الإصلاح والتوقيف، وعدد من المسئولين بالوزارة.