الأمين العام للتظلمات يستقبل وفد جمعية الصداقة الفرنسية البحرينية بمجلس النواب الفرنسي

الخميس، 23 مارس 2017

التقى الأمين العام للتظلمات السيد نواف محمد المعاودة اليوم الخميس في مكتبه بضاحية السيف، بوفد جمعية الصداقة الفرنسية البحرينية بمجلس النواب الفرنسي برئاسة أمين سر جمعية الصداقة نائب اقليم "الراين الأعلى" النائب جان لوك رايترز يرافقه عددا من النواب ورجال الأعمال الفرنسيين وذلك بمناسبة زيارتهم الحالية لمملكة البحرين.

وقد رحب الأمين العام للتظلمات بهذه الزيارة التي تعزز الدبلوماسية البرلمانية وتعكس ما وصلت إليه العلاقات البحرينية الفرنسية من تطور في العديد من المجالات.

ثم قدم شرحًا للوفد الفرنسي الزائر عن اختصاصات الأمانة العامة للتظلمات، باعتبارها الأولى من نوعها في المنطقة، وجاء إنشائها لتعزيز احترام حقوق الإنسان في مجالات عمل وزارة الداخلية، كما تحدث عن آلية عمل الأمانة العامة ولاسيما طرق تواصلها مع الجمهور، وعن دورها في مجال مراقبة مراكز الإصلاح والتأهيل وأماكن الحبس الاحتياطي والاحتجاز، بالتعاون مع المؤسسات الأخرى ذات الصلة ومنها مفوضية حقوق السجناء والمحتجزين.

وأشار الأمين العام للتظلمات إلى أن التعاون الدولي يعد من أسس ومرتكزات الاستراتيجية التي تتبعها الأمانة، وهو قائم على عدة مستويات منها المؤسسات الدولية ذات الصلة بعملها، والعديد من السفارات والبعثات الدبلوماسية، الأمر الذي يسهم في تبادل الخبرات والمعلومات، ويساعد في وضع وتعديل خطط التطوير المهني، بما يتماشى من المعايير الدولية في مجال عمل مكاتب أمناء التظلمات.

حضر اللقاء النائب عبدالرحمن راشد بومجيد عضو لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس النواب البحريني، والسفير برنارد رينو فابر سفير جمهورية فرنسا لدى مملكة البحرين، ومن الأمانة العامة للتظلمات كل من نائب الأمين العام السيد أسامة أحمد العصفور، ومدير إدارة شئون التظلمات، ومدير إدارة مراقبة مراكز الإصلاح والتوقيف.