التظلمات تستقبل وفدًا من إدارات الإصلاح والتأهيل بدول مجلس التعاون

الأحد، 25 ديسمبر 2016

استقبلت الأمانة العامة للتظلمات اليوم في مقرها بضاحية السيف وفدًا يمثل إدارات الإصلاح والتأهيل بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، يزور مملكة البحرين حاليًا للمشاركة في فعاليات أسبوع النزيل الخليجي الموحد في دورته الخامسة، والذي يقام في الفترة من 25 وحتى 28 ديسمبر الجاري تحت شعار "معاً لتحقيق الإصلاح".

وكان في استقبال الوفد السيد نواف محمد المعاودة الأمين العام للتظلمات، حيث رحب بهم، وأشار إلى علاقة العمل المستمرة التي تربط الأمانة العامة للتظلمات والإدارة العامة للإصلاح والتأهيل بوزارة الداخلية، في نطاق مهام واختصاصات الأمانة العامة وبما يعزز من رسالتها في العمل على احترام حقوق النزلاء والمحبوسين، وذلك بالتعاون مع المؤسسات الأخرى المعنية بحقوق الإنسان مثل مفوضية حقوق السجناء والمحتجزين.

كما قدم الأمين العام للتظلمات لأعضاء الوفد عرضًا تعريفيًا تضمن أهم الإحصائيات المتعلقة بالتظلمات الواردة من نزلاء ومحبوسين بحسب ما ورد في التقارير السنوية التي أصدرتها الأمانة العامة للتظلمات، وكذلك أهم المعايير المتبعة عند زيارة مراكز الإصلاح والتأهيل ومراكز التوقيف والحبس الاحتياطي.

وفي ختام اللقاء تمنى الأمين العام للتظلمات لأعضاء الوفد أن يجدوا الاستفادة المرجوة من مشاركتهم في فعاليات أسبوع النزيل الخليجي الموحد، وبما يصب في صالح تبادل الخبرات والمهارات والتعرف على أحدث الخطط والبرامج الرامية إلى إصلاح وتأهيل النزلاء والمحبوسين، وكذلك برامج دمجهم في المجتمع مرة ثانية.   

حضر اللقاء أيضا من جانب الأمانة العامة للتظلمات كل من السيد حمد سلمان تقي مدير إدارة مراقبة مراكز الإصلاح والتوقيف، والسيد رائد بحر رئيس قسم التحقيق بإدارة شئون التظلمات.